المرصد السوري لحقوق الانسان

بإسناد مكثف من الطائرات الروسية.. قوات النظام تواصل تمشيط البادية السورية بحثاً عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”

تواصل قوات النظام والميليشيات الموالية لها ولروسيا، عمليات تمشيط موسعة للبادية السورية ضمن الريف الحمصي ومثلث حلب – حماة – الرقة، بحثاً عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المنتشرة بكثافة كبيرة في المنطقة، في محاولة للحد من عمليات التنظيم المتصاعدة، وتأتي عمليات التمشيط بدعم وإسناد روسي كبير عبر ضربات جوية مكثف بشكل يومي من قبل الطائرات الحربية الروسية.

وكان المرصد السوري أشار يوم أمس الأول، إلى أن أجواء البادية السورية، تشهد طلعات جوية متواصلة للطائرات الروسية، وسط غارات مكثفة تنفذها بشكل يومي، مستهدفة مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” هناك، في محاولة للحد من نشاطه المكثف والمتصاعد، حيث يعمد التنظيم إلى استهداف مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية لها في أماكن متفرقة من البادية السورية،

وكان المرصد السوري، أشار قبل 8 أيام، إلى أن تنظيم “الدولة الإسلامية” يواصل نشاطه المتصاعد ضمن عموم البادية السورية، التي ينتشر فيها التنظيم بشكل مكثف، مستهدفاً قوات النظام والميليشيات الموالية لها عبر كمائن وهجمات وتفجيرات واستهدافات، دون أن تحد الحملات الأمنية لقوات النظام وبدعم مباشر من الروس من نشاطه، بل على العكس من ذلك، حيث عمد تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى شن هجمات متفرقة ونصب كمائن ضمن مناطق متفرقة من البادية السورية على مدار الأسبوع الفائت، على الرغم من عشرات الضربات الجوية التي تنفذها الطائرات الروسية بشكل يومي.

ووفقاً لما رصده المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عمليات تنظيم “الدولة الإسلامية” التي تنوعت بين تفجيرات واستهدافات وكمائن وهجمات، تركزت في كل من بادية الشولا غربي دير الزور وصولاً إلى بادية البوكمال شرقها، و طريق دير الزور – الميادين، وعلى طريق حميمة – المحطة الثالثة باتجاه مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، بالإضافة لمنطقة الرصافة في ريف الرقة، فضلاً عن منطقة إثريا بريف حماة الشرقي وبادية السويداء.

وخلفت تلك العمليات خلال أسبوع، مقتل ما لا يقل عن 48 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها بينهم ضباط وقيادات، بالإضافة لجرح العشرات منهم، فضلاً عن فقدان الاتصال بأكثر من 50 عنصر أثناء حملات التمشيط في البادية السورية، كما قتل 22 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في القصف الجوي الروسي والاشتباكات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول