بإشراف خبراء إيرانيين.. ميلشيا الحرس الثوري تنتهي من تصنيع صواريخ متوسطة المدى وتقوم بإجراء تجارب حية ضمن بادية الميادين

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمن منطقة غرب الفرات “المحمية الإيرانية على الأراضي السورية”، بأن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني عمدت خلال الساعات الفائتة، إلى إجراء تجارب حية على صواريخ متوسطة المدى وراجمات صواريخ إيرانية الصنع، حيث قامت بنصب الراجمات ضمن بادية الميادين شرقي دير الزور، وأطلقت عدداً من الصواريخ بشكل عشوائي باتجاه البادية إذ سمعت دوي انفجارات عدة في المنطقة.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الصواريخ هذه والراجمات، تم تصنيعها في مراكز تصنيع للسلاح تابع للميليشيات الإيرانية بإشراف خبراء من الجنسية الإيرانية وذلك بأطراف الميادين شرقي دير الزور، في إطار استمرار الجانب الإيراني باستباحة الأراضي السورية لمصالحه.
وفي الـ 17 من يوليو/تموز الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن الميليشيات الموالية لإيران والمتواجدة في منطقة المزارع ببادية الميادين بريف ديرالزور الشرقي، قامت باختبار طائرات مسيرة إيرانية الصنع تحمل اسم ( أبابيل 3 ) حيث تم إقلاعها من منطقة المزارع ببادية الميادين والتحليق باتجاه البادية وضرب عدة أهداف بالذخيرة الحية.