بإشراف قائد شرطة المحافظة.. دوريات للأمن العسكري والشرطة تداهم مقرا لقائد الدفاع الوطني في دير الزور

محافظة دير الزور: داهمت دوريات تتبع للأمن العسكري والشرطة وباشراف قائد شرطة المحافظة في دير الزور، مقرا لـ”فراس العراقية” قائد الدفاع الوطني.
وصادرت الدورية شاحنتين وتركس قرب ضفة نهر الفرات نحو المدينة، وذلك بسبب العمل بدون ترخيص.
والجدير بالذكر أن خلافا دار قبل أيام، بين قوات الدفاع الوطني أدى لانشقاق عدد من عناصر الدفاع وانضمامهم إلى الفرقة الرابعة التي يتزعمها (ح.غ) بريف دير الزور الشرقي والمدعوم من الأمين العام لحزب البعث بدير الزور.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، في 2 حزيران، بأن توترا عشائريا في قرية الهري قرب البوكمال على الحدود العراقية بريف دير الزور، استمر لعدة أيام، بين عشيرة الحسون التابعة لـ “الأمن العسكري” بالنظام من جهة، و  عشيرة الجغايفة المقربة من “الحشد الشعبي” العراقي  من جهة أخرى، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن التوتر بين العشيرتين تطور لحدوث اشتباكات مسلحة بينهما، مما تسبب بمقتل شخص على الأقل وسقوط عدد من الجرحى.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد