باريس: الصحفيون الفرنسيون المختطفون فى سوريا “على قيد الحياة”

21366365s620122116749

أكد إدوارد جيو، رئيس أركان الجيوش الفرنسية اليوم، الخميس، أن الصحفيين الفرنسيين الأربعة المختطفين بسوريا لا يزالون على قيد الحياة.

وقال جيو، فى مقابلة مع إذاعة “أوروب 1” الفرنسية، إنه لا توجد معلومات جديدة بشكل مباشر لديه بشأن الصحفيين الفرنسيين الذين خطفوا فى سوريا منذ يونيو الماضى (ديدييه فرانسوا، إدوار الياس، هينان بيار، ونيكولا توريس)، إذ أن المديرية العامة للأمن الخارجى (الاستخبارات الخارجية الفرنسية) هى المسئولة عن هذا الملف.


وأوضح رئيس الأركان الفرنسى، أن المعلومات التى بحوزته تؤكد إنهم على قيد الحياة، مؤكدًا فى الوقت نفسه على الجهود التى تبذلها السلطات الفرنسية من أجل إطلاق سراح الصحفيين.


وأشار إلى أن القوات المسلحة ستوفر الوسائل “إذا لزم الأمر”، ولكنه لم يتطرق إلى الجهة التى تقف وراء اختطافهم، مكتفيا بالقول أن هناك اليوم ما بين 1200 إلى 2000 من الجماعات المعارضة فى سوريا “بانتماءات مختلفة”.


وفى شأن آخر، أكد رئيس أركان الجيش الفرنسى أن العمليات العسكرية لم تنته فى مالى، مشيرا إلى أن هناك عملية عسكرية جارية ضد تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامى وذلك دون التطرق إلى مزيد من التفاصيل.


وحول تقدم التحقيقات المتعلقة بمقتل الصحفيين الفرنسيين الاثنين فى مطلع الشهر الجارى بكيدال بشمالى مالى، قال جيو، إن المعلومات تشير فى الوقت الراهن إلى تنظيم القاعدة أو جماعة تنتمى للتنظيم نفسه.


أوضح رئيس أركان الجيوش الفرنسية أن هذه الشبكة الإرهابية أرادت أن تختطف فرنسيين “كرهائن”، وكونهم صحفيين فهذا الأمر يعزز من قيمتهما، مؤكد أن تنظيم القاعدة يرغب فى الانتقام من فرنسا بسبب العمليات العسكرية الفرنسية فى مالى.

باريس (أ ش أ)