باريس: 50 فرنسياً قُتلوا في سوريا

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، أمس، أن «ما يقارب 50» مواطنا فرنسيا قتلوا أثناء مشاركتهم في معارك في صفوف التكفيريين في سوريا.
وقال فالس، عقب اجتماع امني في بوفيه شمال باريس، «نعرف أن عدد المواطنين الفرنسيين المتورطين في هذه الظاهرة يزيد على ألف».
وأضاف «نعرف أن عدد الفرنسيين الذين قضوا في سوريا يقارب الخمسين، ولذلك فإننا نعرف الأخطار، وما يحزننا أننا لم نتفاجأ عندما علمنا بأن مواطنين، او مقيمين فرنسيين، موجودون في قلب هذه الخلايا ويشاركون في هذه الأعمال الوحشية»، معتبرا ان «ذلك يشدد عزمنا على مكافحة الإرهاب».
وقد تم التعرف الى مواطنين فرنسيين، هما ماكسيم هوشار ومايكل دوس سانتوز وعمرهما 22 عاما، في شريط بثه تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ـ «داعش» لعملية ذبح جماعي لسوريين والرهينة الأميركي بيتر كاسيغ.
(ا ف ب) – السفير