باستهداف بري من قبل قسد.. مقـ ـتل وجرح 5 عناصر من الفصائل الموالية لأنقرة في ريف الحسكة الشمالي الغربي

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل اثنين من فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، جراء استهداف بري لمواقعهم في محور عريشة بريف تل تمر، بريف الحسكة الشمالي الغربي، من قبل قوات سوريا الديمقراطية، وذلك رداً على القصف المتجدد من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لأنقرة على مناطق قسد في المنطقة، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري فإن أحد القتلى من فصيل السلطان مراد بينما الآخر من فرقة الحمزة، كما تسبب الاستهداف بإصابة 3 من الفصائل بجراح وتم الاستهداف بصاروخ حراري موجه.
المرصد السوري أشار قبل ساعات، إلى أن القوات التركية المتواجدة شرق رأس العين ضمن منطقة “نبع السلام”، جددت قصفها المدفعي والصاروخي على قرى، بريف أبو راسين شمال غرب الحسكة، وتركز القصف على قرى الربيعات وخربة شعير وتل الورد ودادا عبدال وعرب خان.
وهي المرة الثانية خلال ساعات التي تم فيها استهداف نقاط النظام في المنطقة بشكل مباشر، حيث استهدفت المدفعية التركية مركز قيادة قوات “حرس الحدود” في قرية عرب خان وتم تدمير المركز وعربة عسكرية لقوات النظام، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية من المدنيين أو العسكريين.