بالتزامن مع القصف الجوي والبري.. دخول قافلة مساعدات أممية إلى إدلب عبر معبر الترنبة

محافظة إدلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول قافلة مساعدات أممية مؤلفة من 16 شاحنة عبر معبر الترنبة – سراقب الفاصل بين مناطق سيطرة قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له، ومناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” والفصائل بريف إدلب الشرقي.
وأفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن القافلة دخلت بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الحربي الروسي في أجواء المنطقة وتنفيذه لغارات جوية على أطراف بلدة حفسرجة والشيخ يوسف بريف إدلب الغربي.
يذكر أن هذه القافلة السابعة التي تدخل هذا العام، والثالثة بعد تمديد تفويض إدخال المساعدات.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 4 آب/أغسطس الفائت إلى دخول قافلة مساعدات أممية من معبر الترنبة بريف إدلب، قادمة من مناطق نفوذ النظام السوري، وتتألف من 14 شاحنة محملة بالمواد الغذائية، اتجهت نحو المستودعات في ريف إدلب الشمالي.