بالتزامن مع القصف المدفعي المتجدد على عفرين…قتال متواصل بين قوات عملية “غصن الزيتون” والقوات الكردية في ريفها الغربي

14

تتواصل الاشتباكات بشكل عنيف بين الفصائل المقاتلة والإسلامية والقوات التركية من جانب، ووحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي من جانب آخر، على محاور في الريف الغربي لمدينة عفرين، في القطاع الشمالي الغربي من ريف حلب، حيث تتركز الاشتباكات على محاور في قرى وتلال بناحية راجو في غرب منطقة عفرين بالقرب من الحدود السورية – التركية، وسط عمليات قصف من قبل القوات التركية على في قرية الأنقوز وقرى بافلون وقطمة ومناطق أخرى في ناحيتي راجو وجنديرس وأماكن أخرى في منطقة عفرين، ما تسبب بوقوع مزيد من الخسائر البشرية، فيما شهدت مناطق عين دارة الأثرية لقصف تركي طال مناطق فيها ما تسبب بوقوع أضرار مادية في هذه المنطقة الواقعة في جنوب مدينة عفرين، ولم ترد معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

 

المرصد السوري نشر خلال الساعات الفائتة أن الاشتباكات هذه ترافقت مع عمليات قصف مدفعي وجوي طالت مناطق سيطرة القوات الكردية في ريفي عفرين الغربي والجنوبي، حيث قصفت القوات التركية مناطق في ناحية راجو وفي الريف الشمالي لعفرين، بالتزامن مع غارات استهدفت منطقة كفري كر من قبل طائرتين مروحيتين هجوميتين، وسط اتهامات وجهت للقوات التركية باستخدام النابالم الحارق في استهداف مواقع القوات الكردية، ومعلومات أولية عن مزيد من الخسائر البشرية جراء القصف المتبادل والاستهدافات التي ترافقت مع إعطاب القوات الكردية لآلية عسكرية لقوات عملية “غصن الزيتون”، كما كان نشر المرصد السوري قبل ساعات أنه رصد مشاركة الطائرات المروحية التركية في العمليات القتالية واستهداف مواقع الاشتباك، بالتزامن مع عمليات القصف المدفعي والصاروخي المكثفة التي طالت مناطق في ناحية راجو واماكن أخرى في شمال وغرب عفرين، بالتزامن مع القتال المستمر على عدة محاور في الشريط الحدودي بين عفرين والجانب التركي، كما كان وثق المرصد السوري ارتفاع أعداد المقاتلين الذين قضوا إلى 59 مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي، فيما ارتفع 69 على الأقل عدد مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية العاملة في عملية “غصن الزيتون”، بينهم 7 جنود من القوات التركية ممن قضوا وقتلوا خلال الاشتباكات الجارية منذ الـ 20 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2018، كما وردت معلومات للمرصد السوري عن وجود مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الجانبين، ما يرشح عددها للارتفاع، في حين أسر الفصائل مقاتلاً اليوم من القوات الكردية في الاشتباكات التي جرت في ناحية راجو.

 

صور من منطقة عفرين تظهر القصف التركي على مسجد صلاح الدين الأيوبي وعلى مقبرة في ناحية جنديرس الواقعة في الريف الجنوبي الغربي لمدينة عفرين، بالقرب من الحدود مع تركيا

https://www.facebook.com/syriahro/posts/10156444734763115