المرصد السوري لحقوق الانسان

بالتزامن مع وقف إطلاق النار بمنطقة “خفض التصعيد”.. القوات الروسية تواصل تحركاتها المبهمة إلى الآن ضمن منطقة شمال شرق سوريا

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج رتل عسكري جديد تابع للقوات الروسية من منطقة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي نحو منطقة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، بعد أن كان رتل عسكري مشابه وصل أمس إلى عين عيسى قادماً من منبج، وذلك في إطار التحركات المكثفة للروس وحتى قوات النظام ضمن منطقة شمال شرق سوريا خلال الساعات والأيام القليلة الفائتة، دون معلومات حتى اللحظة عن أسباب هذه التحركات فيما إذا كانت مرتبطة بوقف إطلاق النار ضمن منطقة “خفض التصعيد” وفقاً لاتفاق روسي – تركي.

فيما كان رتلاً عسكرياً تابع لقوات النظام والقوات الروسية، انطلق صباح اليوم الاثنين من مدينة القامشلي مروراً بالدرباسية وسلكت طريق ريف مدينة رأس العين (سري كانييه)، ويتألف الرتل من ما لا يقل عن 12 مدرعة وزيل عسكري، كما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن أسباب توجه الرتل، في الوقت الذي تشهد المنطقة هناك تحركات للقوات التركية والفصائل الموالية لها، ويأتي توالي الأحداث في منطقة شمال شرق سورية بالتزامن مع وقف إطلاق النار ضمن منطقة “خفض التصعيد”.

وكان المرصد السوري رصد يوم أمس مرور رتل عسكري روسي من مدينة الدرباسية قادماً من منطقة أبو رأسين، ومتجهاً إلى مدينة القامشلي، حيث يتألف الرتل من نحو 25 آلية ما بين عربة عسكرية وصهاريج وعربات أخرى، وقالت مصادر المرصد السوري أن عملية توجه الرتل هي استكمالاً للرتل الروسي الذي توجه أمس إلى القامشلي، على صعيد متصل علم المرصد السوري أن عربتين تابعة للشرطة الروسية تتجول برفقة عربات من قوى الأمن الداخلي “الأسايش” في ريفي الدرباسية الغربي والجنوبي الغربي.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول