بالتعاون مع عشيقها “عنصر بقوات النظام”.. امرأة تقـ ـتل زوجها في ريف دمشق

محافظة ريف دمشق: عثر على جثة مواطن ملقاة داخل حظيرة لتربية المواشي، وعلى الجثة آثار طعنات بأداة حادة في الصدر والرأس، في مدينة معضمية الشام بريف دمشق الغربي، أمس الخميس.
ووفقا للمصادر فإن عائلة المغدور اتهمت زوجته بقتله، وبعد التحقيقات اعترفت الزوجة بقتل زوجها بالتعاون مع “عشيقها” وهو عنصر في قوات النظام.
وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 129 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 140 شخص، هم 23 طفل، و24 مواطنة، و93 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 33 في السويداء (4 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و26 رجل)
-25 في ريف دمشق (6 أطفال و5 سيدات و14 رجال بينهم رجل من جنسية عراقية)
–19 في حمص (طفلتان و4 مواطنات و13 رجال)
– 14 في حماة (رضيع و4 مواطنات و9 رجال)
– 10 في درعا (4 أطفال و6 رجال)
– 9 في دير الزور (6 رجال وطفل وامرأتان)
– 7 في حلب (طفل رضيع و6 رجال)
– 7 في طرطوس ( 3 سيدات و3 رجال وطفل)
– 6 في العاصمة دمشق (مواطنة و5 رجال)
_ 6 في اللاذقية (مواطنتان ورجلان وطفلان)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– رجل في إدلب
– طفل في القنيطرة