بالتنسيق بين حكومة بغداد و”الإدارة الذاتية”.. 161 عائلة عراقية تغادر مخيم الهول نحو العراق

محافظة الحسكة: غادرت عائلات عراقية مخيم الهول في ريف الحسكة باتجاه بلادهم، بالتنسيق بين حكومة بغداد و”الإدارة الذاتية”.
ووفقا للمصادر فإن الحكومة العراقية نقلت 161 عائلة، تضم 659 شخص من مخيم الهول إلى العراق، مساء اليوم، بينما تم رفض آخرين.
وأشار المرصد السوري، قبل قليل، أنه لا تزال الموافقة معلقة، على مغادرة دفعة من اللاجئين العراقيين من مخيم الهول إلى بلادهم حتى الآن.
ووفقا للمصادر فإن إدارة مخيم الهول حضرت لإعادة 162 عائلة، تضم 666 مواطن عراقي بينهم أطفال ونساء، إلا أن أمر الحكومة العراقية رفضت عودة بعض الشخصيات، لأسباب مجهولة.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، في 18 آب الفائت، بأن وفد من “اللجنة الأمنية” التابعة للحكومة العراقية، وصل إلى مخيم الهول الواقع بأقصى ريف الحسكة الجنوبي الشرقي، بتنسيق مع إدارة المخيم، حيث التقى الوفد باللاجئين العراقيين، وبدأت عملية تسجيل أسماء عوائل جديدة تمهيداً لإخراجها من المخيم خلال الأيام القادمة نحو الأراضي العراقية، وكان المرصد السوري أفاد 12 الشهر آب، بأن 150 عائلة من اللاجئين العراقيين، غادرت مخيم الهول الواقع بأقصى ريف الحسكة الجنوبي الشرقي، في إطار استمرار عمليات إخراج العراقيين من المخيم ونقلهم إلى وطنهم بتنسيق مشترك بين إدارة المخيم والحكومة العراقية، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن تعداد أفراد العوائل الخارجة اليوم يقدر بنحو 620 شخص، جميعهم من عوائل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه هي الدفعة الرابعة التي تغادر الهول من اللاجئين العراقيين منذ مطلع العام 2022، بينما لا تزال عملية إخراج السوريين من المخيم متوقفة منذ كانون الثاني الفائت.