المقاتلات الحربية الروسية تجدد قصفها وتنفذ 4 غارات جوية ضمن منطقة “بوتين-أردوغان” في غربي إدلب

1٬019

نفذ الطيران الحربي الروسي في صباح اليوم، 4 ضربات جوية، طالت مقرات عسكرية في الأطراف الغربية لمدينة إدلب، ومحيط قرية عين شيب غربي إدلب، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، وسط تصاعد أعمدة اللهيب من المواقع المستهدفة، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

وفي سياق متصل، استشهد مواطن متأثراً بجراح أصيب بها قبل يومين، في قصف مدفعي نفذته قوات النظام على مدينة إدلب.
وتشهد منطقة “بوتين-أردوغان” تصعيدا جويا من قبل الطيران الحربي الروسي، مستهدفة مناطق متفرقة، ومخلفة خسائر بشرية.

وبذلك، يرتفع إلى 539 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2023، وذلك خلال347 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 241 من العسكريين و 180 من المدنيين بينهم 42 طفل و18 سيدة بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

-93 من المدنيين بينهم 12 سيدة و36 طفل وعنصر بالدفاع المدني بقصف بري لقوات النظام

-340 عنصر من قوات النظام بينهم 22 ضابط.

– عنصر أفغاني من ميليشيا فاطميون

– عنصر من ميليشيا حزب الله السوري

– 79 من “هيئة تحرير الشام” من ضمنهم جهادي فرنسي

– 13 من فصيل أنصار التوحيد الجهادي

– 1 من حركة أحرار الشام الإسلامية.

– 2 من فيلق الشام.

– 1 من فصيل حراس الدين

– 1 ضابط القوات الخاصة الروسية

– عنصر من لواء الباقر الموالي لإيران

– عنصر من صقور الشام.

– 5 من الجبهة الوطنية للتحرير.