“بالصوت والصورة”عشرات الآلاف يتظاهرون في عفرين ضد التدخل التركي بعد 24 ساعة من قتل القوات التركية لعائلة عربية في قرية تسيطر عليها قسد

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مظاهرات خرجت في منطقة عفرين التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي في ريف حلب الشمالي الغربي، حيث خرج عشرات آلاف الأشخاص في مظاهرات نددت بالتدخل التركي والعملية العسكرية التي تعتزم تركيا تنفيذها ضد قوات سوريا الديمقراطية في منطقة عفرين وريف حلب الشمالي، كما نددت بالقصف التركي الذي خلف شهداء وجرحى يوم أمس في قرى تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الثلاثاء الـ 4 من تموز / يوليو الجاري أنه يسود استياء واسع في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف حلب الشمالي والشمالي الغربي، ضمن الأوساط الأهلية، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هذا الاستياء جاء على خلفية القصف التركي الذي استهدف قرى تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية ما تسبب باستشهاد سيدة واثنين من أطفالها وإصابة نحو 8 مواطنين آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، وسط مطالبات المواطنين في هذه القرى لقوات سوريا الديمقراطية بالرد والانتقام لقتل وإصابة 11 مواطناً على الأقل، بقذائف القوات التركية التي قصفتهم.

ويأتي هذا القصف التركي المتصاعد وقتله لأول 3 مواطنين، وهم مواطنون عرب يقطنون قرية كفرانطون الواقعة قرب مطار منغ العسكري بشمال غرب تل رفعت، في ريف حلب الشمالي، منذ بدء دخول القوات التركية إلى جنوب اعزاز القريبة من الحدود السورية – التركية، يأتي مع تحضيرات عسكرية تركية وبمشاركة من الفصائل المقاتلة والإسلامية العاملة في ريف حلب، من أجل بدء عمل عسكري هدفه السيطرة على المنطقة الممتدة من مارع إلى دير جمال، لإعادة عشرات آلاف النازحين إلى قراهم التي نزحوا عنها بريف حلب الشمالي.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل أيام ما وردت إليه من معلومات عن تحضيرات تجري في ريف حلب الغربي، لهجوم متزامن في هذا الريف مع الهجوم الذي من المرتقب أن يتم خلال وقت مقبل في الريف الشمالي لحلب، كما نشر المرصد السوري أن منطقة عفرين وأطرافها ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في ريف حلب الشمالي، شهدت خلال الأيام الفائتة، قصفاً متكرراً من قبل القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية، ترافق مع استهدافات متبادلة بين الفصائل وقوات سوريا الديمقراطية بالقذائف والرشاشات الثقيلة، مع التوتر السائد في المنطقة منذ الـ 20 من حزيران / يونيو الفائت بالقرب من الحدود السورية – التركية، مع بدء دخول تعزيزات القوات التركية إلى الريف الجنوبي لإعزاز، كما يترافق هذا التوتر مع ترقب في منطقة عفرين لتطورات الأوضاع الحالية، مع تحضيرات متواصلة تقوم بها فصائل عاملة بريف حلب مع القوات التركية، لتنفيذ عملية عسكرية واسعة ضد قوات سوريا الديمقراطية في منطقة عفرين والمنطقة الواقعة بين مارع ودير جمال بريف حلب الشمالي.

شريط مصور يظهر خروج مظاهرات كبيرة في عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، نددت بالتدخل التركي، والعملية العسكرية التي تعتزم تركيا تنفيذها بمشاركة فصائل عاملة بريف حلب، ضد قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردي عمادها.

https://www.facebook.com/syriahro/videos/10155735515143115/

صور للمرصد السوري لحقوق الإنسان ترصد خروج مظاهرة كبيرة في عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، نددت بالتدخل التركي، والعملية العسكرية التي تعتزم تركيا تنفيذها بمشاركة فصائل عاملة بريف حلب، ضد قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردي عمادها.

https://www.facebook.com/syriahro/posts/10155735545618115