(بالصوت والصورة) رغم القرار الأمريكي بالانسحاب…عشرات الشاحنات المحملة بالمساعدات اللوجستية والعسكرية تدخل مناطق سيطرة “قسد”…والطائرات التركية تحلق فوق المثلث الحدودي مع سوريا والعراق

54

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، بدخول عشرات الشاحنات للتحالف الدولي من كردستان العراق إلى شمال شرق سوريا، ويقدر عددهم نحو 80 شاحنة مغلقة، من ضمنها سيارات عسكرية. ويأتي ذلك بالرغم من القرار الأمريكي بالانسحاب من مناطق “قسد”، ليرتفع بذلك تعداد الشاحنات التي دخلت إلى مناطق شرق الفرات منذ الإعلان عن سيطرة التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية على شرق الفرات في أواخر شهر مارس/آذار الفائت، إلى 3130 على الأقل، ضمن الدفعة 29.

وكشفت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن تحليق طائرات تركية فوق المثلث الحدودي بين تركيا وسوريا والعراق، بالقرب من المالكية (ديرك)، بالتزامن مع إطلاق القوات التركية قذيفتين على مجموعة حاولت العبور إلى الجانب التركي في مقابل قرية “خانكي”، سقطتا في أراضٍ خالية من السكان والمنازل، دون أن تسفران عن أي أضرار.

ونشر “المرصد السوري” في 21 سبتمبر/أيلول المنصرم، أن عشرات الشاحنات دخلت الأراضي السورية من شمال العراق، حيث دخلت قافلة مؤلفة من نحو 150 شاحنة محملة بالمساعدات اللوجستية والعسكرية نحو مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شرق الفرات قادمة من شمال العراق عبر معبر سيمالكا الحدودي، ليرتفع تعداد الشاحنات ضمن الدفعة الـ28 إلى 3050 على الأقل. وفِي ١٣ سبتمبر، علم المرصد السوري باستمرار  عمليات إدخال الشاحنات المحملة بالمساعدات العسكرية واللوجستية من قبل التحالف الدولي نحو مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، حيث دخلت أكثر من 150 شاحنة عبر المعبر، وتحمل على متنها آليات عسكرية وأسلحة ومساعدات لوجستية. ونشر المرصد السوري في 5 سبتمبر الجاري، أن عشرات الشاحنات دخلت الى الأراضي السورية قادمة من شمالي العراق.

 

عدسة “المرصد”: قافلة عسكرية لـ”التحالف الدولي” في “القامشلي” بعد عبورها من كردستان العراق باتجاه مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية