بالصوت والصورة سهيل الحسن قائد حملات البراميل المتفجرة يتلقى أوامره مباشرة من بشار الأسد

ورد إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور تظهر العقيد في قوات النظام سهيل الحسن المعروف بلقب “النمر”، وهو يجري مكالمة مباشرة مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، متوسطاً – أي العقيد – مئات العناصر من قوات النظام، في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، ويعد الأسد بالعودة وفتح الطريق إلى المناطق التي خرجت عن سيطرته وأنه سيصطحب ألف مقاتل وعربات وآليات مدرعة لتنفيذ المهمة، وقال العقيد:: “سيدي الرئيس سنوصل لك كلمة وستسمعها جيداً سيدي الرئيس”، ليقوم عناصر قوات النظام بالهتاف بعدها مباشرة “الله وسوريا وبشار وبس”، وقال سهيل الحسن لبشار الأسد بأن “من يموت منا يموت كريماً ويا مرحبا بالموت”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر مرات عدة، في وقت سابق، أن سهيل الحسن قائد حملة البراميل المتفجرة على مدينة حلب في العام الماضي، وصاحب نظرية القصف الجوي المكثف خلال العمليات العسكرية التي يقودها سواء في ريف حماة أو ريف حمص أو ريف إدلب، يتلقى أوامره بشكل مباشر من رئيس النظام السوري بشار الأسد.

المصدر: lebanonnews