((بالصوت والصورة)) قوات سوريا الديمقراطية تنتشر في مزارع الباغوز لبدء عملية الحسم وتستقدم التعزيزات العسكرية للمنطقة بعد خروج عشرات الآلاف

33

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بدء قوات سوريا الديمقراطية والفصائل المنضوية تحت رايتها، عمليات انتشارها في منطقة مزارع الباغوز ومحيط منطقة مخيم الباغوز، في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، ورصد المرصد السوري تقدم قوات الاقتحام مدعمة بآليات ومدافع ورشاشات ثقيلة، لبدء عملية الحسم التي من شأنها إنهاء وجود من تبقى من تنظيم “الدولة الإسلامية” في شرق الفرات، في أعقاب خروج عشرات آلاف المدنيين والمقاتلين وأفراد عوائل عناصر التنظيم من مناطق تواجد التنظيم وسيطرته وأنفاقه وخنادقه عند ضفة النهر الشرقية، وسجل المرصد السوري لحقوق الإنسان شريطاً مصوراً يظهر تحركات قوات قسد في المنطقة، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه بدء التحركات من قبل قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي لتنفيذ عملية الحسم، وإنهاء تنظيم “الدولة الإسلامية” عبر القضاء على من تبقى من عناصره الرافضين للاستسلام والخروج من الخنادق والأنفاق التي حفرها التنظيم سابقاً في مزارع الباغوز للاحتماء بها، وتأتي التحركات هذه بعد خروج عشرات العناصر من التنظيم خلال الـ 24 ساعة الفائتة مع عوائل لعناصر منهم، حيث بلغ تعداد الخارجين نحو 220 شخص من ضمنهم 130 مقاتلاً على الأقل، كما تأتي مع الإعلان عن انتهاء المهلة من قبل قوات سوريا الديمقراطية الممنوحة لمن تبقى في أنفاق الباغوز للخروج منها وتسليم أنفسهم لقوات قسد، في أعقاب الاشتباكات والاستهدافات التي تواصلت بين عناصر من التنظيم وعناصر من قوات سوراي الديمقراطية، على محاور في أطراف مزارع الباغوز بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور، فيما كان المرصد السوري نشر قبل ساعات أن من تبقى من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في أنفاق وخنادق الباغوز، في الريف الشرقي لدير الزور، أفرجوا عن 3 من عناصر قوات سوريا الديمقراطية، بالتزامن مع عملية خروج الـ 130 مقاتلاً من ضمن 220 شخصاً ممن خرجوا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، وأكدت المصادر أنه جرى نقل المقاتلين المفرج عنهم إلى الرقة ونقلهم إلى ذويهم، فيما كانت المصادر الموثوقة أبلغت المرصد السوري في الـ 6 من نوفمبر الجاري، أن قوات سوريا الديمقراطية استلمت 5 من أسراها لدى تنظيم “الدولة الإسلامية” ممن أسروا في أوقات سابقة، ولم يعلم إلى الآن كيفية الإفراج عنهم فيما إذا جرى تسليمهم مقابل صفقة ما، كما وردت معلومات للمرصد السوري عن تحرير قوات سوريا الديمقراطية لسيدة أيزيدية تنحدر من جبل سنجار على الحدود السورية – العراقية، كما نشر المرصد السوري أمس السبت، أن العملية العسكرية التي يجري التحضير لها من قبل قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي لإنهاء تواجد من تبقى من التنظيم في منطقة مزارع الباغوز ضمن خنادقها وأنفاقها، جرى تأجيلها لأجل غير مسمى إلى الآن، وأكدت المصادر الموثوقة للمرصد السوري أن العملية العسكرية تأجلت بسبب وجود أعداد من أسرى قوات سوريا الديمقراطية لدى من تبقى من التنظيم، إضافة لوجود مدنيين وعوائل التنظيم وعناصر وقادة من النظيم في أنفاق وخنادق ومزارع الباغوز، حيث يجري ترقب تسليم الأسرى وخروج من تبقى من هذه الأنفاق والخنادق، فيما تجري التحضيرات لخروج دفعات جديدة من التنظيم وعوائله والمدنيين المتبقين، إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية

كذلك نشر المرصد السوري قبل ساعات من اليوم الأحد الـ 10 من مارس الجاري أنه تواصل قوات سوريا الديمقراطية تحضيراتها لاستقبال مزيد من الخارجين من أنفاق وخنادق مزارع الباغوز في الريف الشرقي لدير الزور، وعلم المرصد أن التحضيرات تتزامن مع استهدافات في بعض المحاور بين عناصر من قسد من جانب وعناصر متبقين من التنظيم من جانب آخر، فيما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج المزيد من المقاتلين وعوائل التنظيم خلال الـ 24 ساع الأخيرة، حيث رصد المرصد السوري خروج نحو 220 شخص بينهم حوالي 130 من عناصر التنظيم ممن خرجوا من أناث وخنادق التنظيم في مزارع الباغوز، وسلموا أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، فيما رصد المرصد السوري ترقباً لخروج المزيد من الدفعات نحو مناطق قوات سوريا الديمقراطية، ووثق المرصد السوري منذ مطلع كانون الأول / ديسمبر من العام 2018، خروج نحو 59000 شخصاً من مزارع الباغوز والجيب الذي كان يتواجد فيه التنظيم قبيل حصره في المنطقة هذه، من بينهم أكثر من 57000 خرجوا من جيب التنظيم منذ قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالانسحاب من سوريا في الـ 19 من ديسمبر من العام 2018، من ضمنهم نحو 6300 من عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، القسم الغالب منهم من الجنسية العراقية، ممن جرى اعتقالهم من ضمن النازحين، بعد تعرف السكان عليهم وإبلاغ القوات الأمنية بتسللهم، والقسم الآخر سلم نفسه بعد تمكنه من الخروج من الجيب الأخير للتنظيم، كما علم المرصد السوري أن نحو 300 من عناصر التنظيم تمكنوا خلال الأيام والأسابيع الفائتة من التسلل عبر نهر الفرات إلى الجيب الأكبر والأخير المتبقي للتنظيم في البادية السورية ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والروس والإيرانيين في شمال تدمر، وفي الوقت ذاته وثق المرصد السوري نقل وتسليم المئات من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، ومقاتليه للسلطات العراقية، وفي التفاصيل التي حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان عليها، فإن نحو 400 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، بينهم عناصر من جنسيات غربية، جرى نقلهم وتسليمهم لقوات الجيش العراقي، حيث نقلوا على متن شاحنات التحالف الدولي ومن ثم جرى تسليمهم للجيش العراقي

شريط مصور للمرصد السوري لحقوق الإنسان يرصد تحركات لواء الشمال الديمقراطي المنضوي تحت قوات سوريا الديمقراطية لبدء العملية الأخيرة ضد من تبقى من تنظيم “الدولة الإسلامية” في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، ضمن خنادق وأنفاق ومخيم مزارع الباغوز