“بالصوت والصورة” مظاهرات في مدينة حلب تطالب بـ “دولة الخلافة الإسلامية”

خرجت مظاهرتان في مدينة حلب، جابتا شوارع المدينة في الصاخور، وفي الصالحين والمشهد وبستان القصر بمدينة حلب، حملت رايات كتب عليها “لا إله إلا الله محمد رسول الله، تنظيم قاعدة الجهاد في أرض الشام”، ونادت بشعارات “الشعب يريد خلافة إسلامية، الشعب يريد تحكيم شرع الله، العلماني عدو الله، والشعب يريد إسقاط العلمانية”، وضمت المظاهرات عشرات الأطفال والرجال، وأبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مظاهرة الصالحين نظمتها فصائل إسلامية من بينها جبهة النصرة، حيث رافقت عناصر مسلحة مظاهرة الصالحين التي وصلت إلى حي بستان القصر، والذي شهد بدوره مشادات بين متظاهرين ممن كانوا ضمن مظاهرة الصالحين ونشطاء كانوا قد نظموا مظاهرة في بستان القصر، وقاموا بسحب أعلام كان يحملها نشطاء.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر يوم الجمعة الفائت في الـ 27 من شهر آذار/ مارس الفائت، أن عدة فصائل إسلامية وحركات إسلامية خرجت في مظاهرة بمدينة حلب، ونادت بشعارات “حلب تريد خلافة إسلامية”، حيث خرجت المظاهرة برفقة مسلحين وعدة أحصنة، وقامت برفع راية سوداء كتب عليها بالخط الأبيض، “لا إله إلا الله محمد رسول الله”، كما قامت بسحب رايات أخرى كان يحملها مواطنون ونشطاء، وتوجهت من حي المرجة مروراً بالصالحين والفردوس وجسر الحج وصولاً إلى حي المشهد في مدينة حلب.

وكان قد ورد قبل نحو أسبوعين إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور أعلن فيه “مجلس الشورى في حيي المرجة وباب النيرب بمدينة حلب” براءتهم من كل الرايات وأن ما يمثلهم هو “الراية الواضحة” وجاء في البيان:: “” نحن مجلس الشورى في حيي المرجة وباب النيرب، نعلن أن الراية التي تمثلنا وتجمعنا هي الراية الواضحة، هي راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، ونحن كمجلس شورى الحي نعلن برائتنا من أي راية غيرها، ونعتبر أن الذي يمثلنا هم المجاهدون المرابطون في الخنادق الذين بذلوا أرواحهم، و كل ما بوسعهم للدفاع عن أرضنا ورفع رايتنا، راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، ولا يمثلنا من جلس في الفنادق في خارج البلاد و يقبض ثمن دم شهدائنا و أهلنا في بلاد الشام”.

الجدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل نحو إسبوع، ما ورد إليه في نسخة من شريط مصور، يظهر عشرات المتظاهرين في بلدة كفربطنا بغوطة دمشق الشرقية، وهم يحملوا رايات سوداء كتب عليها “لا إله إلا الله محمد رسول الله” ويتجولون في شوارع البلدة، مرددين شعارات منها “إسلامية إسلامية ثورتنا إسلامية، غصباً عنك يا بشار وعن العلمانية”.

 

11 22 33 44 55 66 7788