المرصد السوري لحقوق الانسان

بالفيديو.. “منرجعها لـ 2011 – الشوارع بيناتنا” عناصر التسويات يهزؤون ضباط وعناصر من قوات النظام خلال تواجدهم على محطة وقود في درعا البلد جنوب سورية

حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان، على نسخة من شريط مصور يظهر فيه عناصر ممن أجروا “تسويات ومصالحات” في محافظة درعا وهم يقومون بتهزيء ضباط وعناصر من قوات النظام على إحدى محطات الوقود في درعا البلد بمدينة درعا جنوب سورية، وذلك رداً على قيام عناصر النظام بالاعتداء على عناصر ممن أجروا “تسويات ومصالحات” وضربهم أثناء وقوفهم على دور لتعبئة الوقود. ويظهر في الشريط المصور مجموعة شبان وهم يقولون لضباط وعناصر النظام ” معلمك وينو.. زلمنا ما تنضرب – بهد الكازية فوق راسك – بالإضافة إلى توجه شتائم للنظام – وقولهم أيضاً.. ولله لنرجعها لـ2011 والشارع بيناتنا” في إشارة منهم لانطلاق ثورة جديدة ضد النظام السوري، على غرار انطلاقة الثورة السورية ضد النظام في آذار عام 2011.

ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري، فقد بلغت أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال في درعا بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران 2019 حتى يومنا هذا 733 هجمة واغتيال، فيما وصل عدد الذين استشهدوا وقتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 482، وهم: 135 مدنيًا بينهم 12 مواطنة، و15 طفل، إضافة إلى 213 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و89 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا “تسويات ومصالحات”، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية من بينهم قادة سابقين، و23 من المليشيات السورية التابعة لـ”حزب الله” اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 22 مما يُعرف بـ”الفيلق الخامس”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول