بالمدفعية الثقيلة.. القوات التركية والفصائل الموالية لها تجدد قصفها على “أبو رأسين” بريف الحسكة

محافظة الحسكة: استهدفت القوات التركية والفصائل الموالية لها اليوم، بالمدفعية الثقيلة مركز ناحية بلدة أبو راسين، شمال غربي الحسكة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى اللحظة، وتشهد قرى وبلدات ريف الحسكة تصعيدا مستمرا من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 13 نوفمبر، إصابة عنصرين من عناصر “التجنيد الإجباري” بجروح بليغة، جراء قصف نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها مساء اليوم، على قرية أم حرملة بريف الحسكة، ضمن مناطق سيطرة “قسد”، وجرى نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد قصفا مدفعيا من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها المتمركزة ضمن مناطق “نبع السلام “، استهدف نقاط مشتركة للنظام السوري و”قسد” في قرية أم حرملة و تل الورد وخربة شعير ودادا عبدال والبوبي والأسدية بريف أبو راسين شمال غرب الحسكة ، وسط حركة نزوح للمدنيين باتجاه المناطق الآمنة.
وجاء ذلك، بعد قصف طائرة مسيرة لمغسلة سيارات في قرية سنجق في ريف عامودا بالحسكة.