بالمدفعية والصواريخ.. القوات التركية البرية تجدد قصفها على قرى بريف الحسكة

محافظة الحسكة: جددت القوات التركية المتواجدة شرق رأس العين ضمن منطقة “نبع السلام” اليوم، قصفها المدفعي والصاروخي على قرى، بريف أبو راسين شمال غرب الحسكة، وتركز القصف على قرى الربيعات وخربة شعير وتل الورد ودادا عبدال وعرب خان.
وهي المرة الثانية خلال ساعات التي تم فيها استهداف نقاط النظام في المنطقة بشكل مباشر، حيث استهدفت المدفعية التركية مركز قيادة قوات “حرس الحدود” في قرية عرب خان وتم تدمير المركز وعربة عسكرية لقوات النظام، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية من المدنيين أو العسكريين.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 29 أكتوبر الفائت، قصفا مدفعيا من قبل القوات التركية، على قرية تل الورد بريف أبو راسين شمال غربي الحسكة، بعد تحليق مروحيات روسية فوق سماء المنطقة وذلك عقب قصف عنيف تسبب بمقتل عنصر من قوات النظام وإصابة 5 آخرين بجروح متفاوتة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، بأن القوات البرية التركية المتمركزة ضمن منطقة “نبع السلام” أوقفت القصف على قرى ريف الحسكة الشمالي الغربي، بعد تحليق طائرات مروحية في أجواء المنطقة.
وتواصل القصف التركي بالمدفعية والصواريخ، كان آخرها على قريتي تل الورد وخربة شعير بريف ابو راسين شمال غرب الحسكة.