بايدن يبحث الملف السوري خلال جولته الاوروبية

13668346w460

سيكون النزاع في سوريا في صلب اهتمام نائب الرئيس الاميركي جو بايدن خلال جولته الاوروبية التي ستقوده اعتبارا من الجمعة الى المانيا ثم فرنسا وبريطانيا.

وبعد اقل من اسبوعين على ادائه اليمين لولاية ثانية من اربعة اعوام الى جانب الرئيس باراك اوباما، سيشارك بايدن في نهاية الاسبوع في المؤتمر حول الامن في مدينة ميونيخ الالمانية.

وعلى هامش اعمال المؤتمر، سيجري بايدن محادثات السبت حول سوريا مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والوسيط الدولي الاخضر الابراهيمي ورئيس الائتلاف السوري المعارض احمد معاذ الخطيب، وفق ما اعلن مستشار نائب الرئيس الاميركي للامن القومي توني بلينكن.

وياتي هذا الاعلان بعيد تطور جديد في النزاع السوري المستمر منذ 22 شهرا، مع غارة اسرائيلية استهدفت مركزا عسكريا سوريا للبحوث بين دمشق والحدود اللبنانية، الامر الذي نددت به سوريا وايران.

من جانبها، تحدثت مصادر امنية عن شن غارة اسرائيلية على قافلة تقل اسلحة مصدرها سوريا.

والخميس، حذر البيت الابيض الذي كان اعترف في كانون الاول/ديسمبر الفائت بالائتلاف المعارض برئاسة الخطيب، نظام الرئيس بشار الاسد من اي نقل للاسلحة الى حزب الله الشيعي اللبناني.

وقال بن رودس مساعد مستشار الامن القومي لاوباما “على سوريا الا تزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة عبر نقل اسلحة الى حزب الله”.

واضاف رودس “ما نريد ان نراه من جانب بلدان اخرى بينها روسيا هو الاقرار بان على بشار الاسد الرحيل وبوجوب حصول عملية انتقالية نحو حكومة جديدة في سوريا”.

وتتمسك موسكو بدعم نظام الاسد رغم توجيهها بعض الانتقادات اليه اخيرا.

اما بالنسبة الى ايران، الحليف الاخر للنظام السوري، والتي توعدت اسرائيل ب”عواقب خطيرة” بعد الغارة الاسرائيلية على ريف دمشق، فاعتبر رودس ان هذه التهديدات تظهر ان طهران ترى ان “الوضع في سوريا يفلت من يديها”.

وشدد على ان “اي دعم لن يتمكن من قلب التيار الاساسي في سوريا، (اي) معارضة تتعزز ونظام يضعف”.

ويستهل بايدن جولته الاوروبية الجمعة في برلين حيث تستقبله المستشارة انغيلا ميركل، على ان يلتقي الاثنين الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والثلاثاء رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، بحسب بلينكن.

واوضح بلينكن ان بايدن سيبحث مع هولاند “دعمنا الصلب للقوة الفرنسية والافريقية في مالي”.

واضاف “سيكون هناك من دون شك حديث يتناول في شكل اكبر التعاون في مكافحة الارهاب في المنطقة، وسنتطرق الى سوريا والبرنامج النووي الايراني ومنطقة اليورو والشراكة الاقتصادية” بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.

swissinfo

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد