بتهمة الاختلاس.. دورية تابعة لـ “قسد” تعتقل المسؤول المالي في الشدادي بريف الحسكة الجنوبي

محافظة الحسكة: اعتقلت دورية تابعة لـ “قسد” شخصين اثنين، أحدهما مسؤول مالي في مدينة الشدادي لدى قوى الأمن الداخلي” أسايش” بريف الحسكة الجنوبي، بعد مداهمة منزله في بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي،  بتهمة اختلاس حوالي 300 مليون ليرة سورية من مالية الشدادي.
ويأتي ذلك في ظل انتشار الفوضى والفلتان الأمني، فضلاً عن انتشار الفساد في مؤسسات تابعة للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 6 أيلول الجاري، مداهمة قوة عسكرية مشتركة من القوات الأمريكية وقوات سوريا الديمقراطية،  منزلاً بالقرب من “دوار مرشو “بجانب مكتب “القدموس” في مدينة الحسكة، تزامنا مع تحليق طائرات مروحية في الأجواء.
وفي التفاصيل، فقد دوى انفجار نتيجة قنبلة، تزامنا مع تحليق لطيران “التحالف الدولي” لمدة ساعة من الزمن، واعتقلت القوات أحد الأشخاص المطلوبين لها بتهمة تمويل الإرهاب، بعد مداهمة المنزل و إطلاق قنبلة صوتية داخله.
وتتألف الدورية من 4 سيارات للقوات الأمريكية وعدد من السيارات التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، حيث تم اقتياده إلى جهة مجهولة.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن الشخص الذي تم اعتقاله، كان يمول خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم الهول بريف الحسكة، وفق استجواب العناصر الذين تم اعتقالهم خلال عملية “السلام والأمن”.
يشار إلى أنه يعمل في مجال تجارة الآثار ويملك مكتبا للحوالات المالية.
كما كان يعمل سابقا لدى قوات سوريا الديمقراطية، واعتقل وأفرج عنه سابقا.