بتهمة الانتماء لفصيل “العمشات”.. الشرطة العسكرية في مدينة إعزاز تهين مواطن وتجرده من ملابسه

محافظة حلب:أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام عناصر حاجز تابعة للشرطة العسكرية على مدخل مدينة إعزاز بريف حلب، بتوقيف مواطن من أهالي حماة و تجريده من ملابسه، والاعتداء على خصوصيته، عبر الاستحواذ على هاتفه وفتح ملفات شخصية بالرغم من مناشدة المواطن للشرطة العسكرية بعدم فتح هذه الملفات.
ووفقًا للمصادر فقد كان المواطن قادماً من مدينة جرابلس نحو مدينة عفرين، لتأمين شقيقه الذي كان قادماً من مدينة حماة هرباً من خدمة الاحتياطية، ليقدم الحاجز على احتجازه لساعات وتجريده من ملابسه وتوجيه إليه الشتائم، قبل إخلاء سبيله بعد دفع إتاوة تقدر بـ 2000 ليرة تركية.
وفي سياق متصل، نفذت قوات من الشرطة العسكرية والجيش الوطني حملة دهم واعتقالات واسعة بحق أبناء مدينة ديرالزور بتهمة، انتمائهم لخلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، يأتي ذلك بعد الأحداث التي شهدتها سجن “الصناعة” بحي غويران بمحافظة الحسكة، وقدر عدد المعتقلين بنحو 20 معتقلاً حتى اللحظة، ولاتزال الاعتقالات متواصلة بحق أبناء محافظة ديرالزور وسط إجراءات أمنية مشددة في مدينة إعزاز.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد