بتهمة “التخابر مع قسد وتسهيل دخول آليات مفخخة إلى المنطقة”.. فصائل “الجيش الوطني” تعتقل عدة شبان بريف رأس العين (سري كانييه)

31

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن فصائل ضمن “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، عمد إلى اعتقال عدة شبان من المكون العربي في قرية تل حضارة بريف مدينة رأس العين (سري كانييه) شمال الحسكة، وذلك بتهمة “التخابر مع قوات سوريا الديمقراطية وتسهيل دخول آليات مفخخة إلى المنطقة”، يأتي ذلك بعد العثور على سيارة مفخخة بريف رأس العين الغربي.

وكان المرصد السوري رصد قبل أيام، استيلاء الفصائل الموالية لتركيا على القمح والمحاصيل الزراعية، التي تركها أصحابها، تزامنا مع العملية العسكرية التركية “نبع السلام”، حيث استولت الفصائل الموالية لتركيا على حقول القمح والشعير في قرية ريحانية وداودية ملا في ريف تل تمر، وتل بيدر وقرية عطية ونداس وتل صخر وأسدية الإزيديين بريف رأس العين.

وأفادت مصادر المرصد السوري بأن تلك القرى يسكنها خليط من المسيحيين والكرد والعرب، هجرهها معظم السكان باستثناء قلة من العرب، حيث حاولت العائلات العربية الاعتناء بالحقول والمزارع وحصادها لحساب أصحابها إلا أن الفصائل الموالية لتركيا سيطروا على جميع تلك الممتلكات بما فيها أملاك العائلات العربية.