بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”.. الاستخبارات التركية والشرطة العسكرية يعتقلان ثلاثة مواطنين في ناحية جنديرس بريف عفرين

محافظة حلب:أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دورية مشتركة بين الاستخبارات التركية والشرطة العسكرية، اعتقلت، خلال الأيام الفائتة، ثلاثة مواطنين من أهالي قرية الرمادية في ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة.
على صعيد متصل ارتفع أعداد المعتقلين في قرية هكجة التابعة لناحية شيخ الحديد بريف عفرين إلى خمسة مواطنين بعد اعتقال فصيل لواء الوقاص مواطنين اثنين آخرين، دون معرفة التهمة الموجهة لهما، ويأتي ذلك، استمرارا لممارسات الفصائل في التضييق على أهالي عفرين.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 7 آب الجاري، بأن فصيل لواء الوقاص المنضوي ضمن صفوف تشكيلات “الجيش الوطني” شنّ حملة اعتقالات خارج نطاق القانون، بغية تحصيل فدى مالية، واعتقل الفصيل 3 مواطنين من أهالي قرية هكجة التابعة لناحية شيخ الحديد بتاريخ 6 آب الجاري، دون توجيه اي تهمة لهم، وذلك في إطار التضييق على السكان بغية تحصيل فدى مالية منهم، حيث تم اقتادهم إلى مقراتها الأمنية في الناحية.
كما اعتقل عناصر دورية تابعة للشرطة المدنية خلال الأيام الفائتة، مواطنا من أهالي قرية محمدية التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، دون معرفة التهمة الموجهة إليه، واقتاده العناصر إلى المراكز الأمنية في  ناحية جنديرس.