بتهمة التعامل مع القوات الكردية.. الاستخبارات التركية تداهم منازل وتعتقل 3 مواطنين في ريف عفرين 

محافظة حلب: داهمت دورية تابعة للاستخبارات التركية، عدة منازل في قرية باسوطة التابعة لناحية شيراوا، بتاريخ 21 أبريل /نيسان الجاري، واعتقل عناصر الدورية ثلاثة مواطنين، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة والقوات الكردية.
يشار إلى أن المواطنين الثلاثة كانوا قد اعتقلوا في وقت سابقة، في حين جرى إطلاق سراحهم بعد دفع فدية مالية.
على صعيد متصل، أفرجت الشرطة العسكرية عن مواطن من أهالي قرية بافلور التابعة لناحية جنديرس، لقاء فدية مالية وقدرها 1000 ليرة تركية، حيث كان قد اعتقل المواطن على حاجز للشرطة العسكرية، دون توجيه أي تهمة له.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 23 أبريل الجاري، باعتقال عناصر دورية تابعة للاستخبارات التركية، مواطن من مهجري مدينة حلب، بتهمة التخابر مع القوات الكردية في ريف حلب الشمالي، بينما يتهمه الأهالي بالتعامل مع القوات التركية.
وأطلقت الشرطة العسكرية في مدينة عفرين سراح مواطن من أهلي قرية علي كارو التابعة لناحية بلبل، لقاء فدية مالية وقدرها 200 دولار أمريكي و 2700 ليرة تركية، وكان قد اعتقل خلال شهر آذار الفائت، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة.
وفي خضم الحديث عن الانتهاكات، اعتدى عناصر تابعة لفصيل فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية، بالضرب المبرح بواسطة العصي، بحق مواطن من أهالي ناحية راجو، على خلفيّة منعه رعاة أغنام من الرعي ضمن حقول الأهالي، مهدداً بإبادة المكون الكردي في حال صدور قرار بذلك.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد