بتهمة التعامل مع تنظيم الدولة والقوات الكردية”.. “الشرطة العسكرية” تعتقل عددا من المواطنين وتصيب آخر في مدينة اعزاز شمالي حلب

محافظة حلب: نفذت دوريات تابعة لـ “الشرطة العسكرية” مساء أمس الأربعاء حملة دهم واعتقالات طالت مدنيين ونازحين في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، بتهمة الانتماء إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” والتعامل مع القوات الكردية، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن “الشرطة العسكرية” نشرت العديد من الحواجز على مخارج ومداخل مدينة اعزاز واعتقلت عددًا من الأشخاص، فيما أصيب شاب بجروح جراء إطلاق النار عليه من قبل الشرطة العسكرية.

وفي 8 يناير/كانون الثاني، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى اندلاع اشتباكات بين مجموعة مسلحة من آل الخطيب المنضوين ضمن صفوف فصيل لواء الوقاص فيما بينهم بالقرب من سوق الجمعة في وسط مدينة مارع بريف حلب الشمالي.

وطوقت الشرطة موقع الاشتباكات لفض الاشتباكات وتمكنت من اعتقال القاتل، دون معرفة أسباب الاشتباكات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد