بتهمة التعامل مع هيئة تحرير الشام.. فصيل فيلق الشام ينتقم من أهالي قرى ناحية شيراوا على خلفية الاقتتال الاخير في المنطقة

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر دروية تابعة لفصيل فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية، أقدموا على خطف ثلاثة مواطنين من أهالي قرى فافرتين وبرج حيدر يوم أمس الجمعة، بتهمة التعامل مع هيئة تحرير الشام والترحيب بهم.
وفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن فصيل فيلق الشام وبعد انسحاب هيئة تحرير الشام من قرى فافرتين وبرج حيدر وبعيه و باصوفان عمدُ إلى شن حملة دهم واعتقالات بحق الأهالي بحجة التعامل مع هيئة تحرير الشام، كما عمدُ إلى الاعتداء بالضرب المبرح على ثلاثة مواطنين واقتيادهم إلى جهة مجهولة ولايزال مصيرهم مجهولاً حتى اللحظة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار بتاريخ 23 حزيران الجاري، بأن دورية تابعة للشرطة العسكرية اعتقلت خلال الأسبوع الجاري،بأن دروية تابعة لـ “الشرطة المدنية” اعتقلت خلال الأسبوع الجاري مواطن من أهالي قرية شيخوتكا التابعة لناحية معبطلي بريف عفرين، بتهمة الخروج في نوبات الحراسة حكم الإدارة الذاتية على منطقة عفرين، على صعيد متصل،أقدم عناصر من فصيل “جيش الإسلام” على اعتقال مواطن من أهالي قرية زفنكة التابعة لناحية بلبل ويقطن في مدينة عفرين، حيث أطلق عناصر “جيش الإسلام” النار في الهواء عند اعتقاله واقتادوه إلى مقراتهم الأمنية في مدينة عفرين وذلك على خلفيّة وقوع حادث سير بين سيارة المواطن وسيارة لأحد عناصر “جيش الإسلام”