بتهمة التعاون مع إيران والنظام.. قوة عسكرية تابعة لـ”التحالف الدولي” تعتقل عناصر بجيش سورية الحرة في منطقة الـ 55

1٬385

نفذت قوة عسكرية تابعة لـ”التحالف الدولي” حملة اعتقال وتفتيش ضمن منطقة الـ 55 كيلومتر قرب قاعدة التنف عند مثلث الحدود السورية – الأردنية – العراقية، شملت نقاط ومكاتب ضمن جيش سورية الحرة، الرديف لقوات “التحالف الدولي”.

وتم اعتقال عدد من العناصر والتحقيق معهم لاتهامهم بالتعاون مع إيران والنظام على خليفة إيصالهم معلومات.

كما وضع ضابط برتبة مقدم نائب قائد جيش سورية الحرة تحت الإقامة الجبرية.

ويأتي ذلك عقب الحملة التي أطلقتها القوات الأمريكية في المنطقة لاعتقال أشخاص كانوا يعملون لصالح الاستخبارات الغربية سابقاً والمتعاونين مع قوات النظام والميليشيات الإيرانية.

وأشار المرصد السوري في العاشر من كانون الثاني الفائت بحدوث انشقاقات ضمن صفوف “جيش سورية الحرة” العامل مع قوات التحالف الدولي في التنف ضمن منطقة الـ55 كيلومتر، عند مثلث الحدود السورية – الأردنية – العراقية، حيث أقدم أحد العسكريين بالانشقاق بسيارته العسكرية نوع “شاص” باتجاه مناطق سيطرة قوات النظام، وذلك بعد التنسيق مع أحد ضباط قوات النظام في فرع البادية بمدينة تدمر، ولم ترد معلومات مؤكدة حتى اللحظة إذا ما كان برفقته عسكريين آخرين.