بتهمة التعاون مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.. مخابرات البادية و”الحرس الثوري” يداهمون منازل ويعتقلون مواطنين في مدينة تدمر

محافظة حمص: داهم عناصر دورية من فرع مخابرات البادية ومليشيا “الحرس الثوري” الإيراني، منازل في الحي الغربي لمدينة تدمر بريف محافظة حمص الشرقي، واعتقلت عدة أشخاص بذريعة التعاون مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وإعطاء معلومات عن توزع المليشيات الإيرانية المتواجدة ضمن مدينة تدمر.
وكانت مصادر المرصد السوري قد أفادت، في 9 أيار، بأن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” تجولت عبر سيارتين وبعض الدراجات النارية وعليها رايات التنظيم قرب سد وادي الأبيض على الطريق 17 كيلومتر شمال غربي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي وسط سوريا، على مقربة من جبل العمور وهذا الظهور الأول من نوعه في هذا المكان للتنظيم منذ سيطرة النظام وميليشيات إيران على المنطقة في مارس/آذار 2017 بعد معارك عنيفة ضد التنظيم، في تطور لافت لنشاط خلايا التنظيم، حيث أنها كانت تظهر في بادية تدمر وتنفذ هجمات خاطفة ضمن خلايا منفصلة ولا تظهر بشكل علني.
وفي نيسان الفائت، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أجهزة النظام الأمنية أرسلت دوريات من فرع الشرطة العسكرية بتدمر إلى مدينة السخنة ضمن الريف الحمصي، لاعتقال عدة أشخاص بينهم المدعو (م.خ) وهو من قادة مليشيا الدفاع الوطني بالسخنة والمذكور تربطه قرابة بالمدعو الشيخ (ف.ق)، حيث تم الاعتقال بتهمة التعاون مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.
وأشار المرصد السوري في 3 نيسان، أن دوريات تابعة لفرع مخابرات البادية ومفرزة الأمن العسكري بالقريتين داهمت منازل المواطنين، بحجة وجود أسلحة، واعتقلوا عددا من الشبان بتهمة التواصل مع أقاربهم في الشمال السوري وبمخيم الركبان، حيث تم اقتيادهم إلى مفرزة القريتين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد