بتهمة الخروج في نوبات الحراسة إبان حكم الإدارة الذاتية لعفرين.. “الشرطة العسكرية” تعتقل مواطنين من أهالي ناحية راجو

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام دورية تابعة لـ “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا، بتاريخ 2 يناير /كانون الثاني الجاري باعتقال مواطنين اثنين من أهالي قرية “حجيكو” بناحية راجو، بتهمة الخروج في نوبات الحراسة خلال فترة حكم الإدارة الذاتية لمدينة عفرين والنواحي التابعة لها.

وفي الثاني من يناير/كانون الثاني الجاري، نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن قيام دورية تابعة لـ “الشرطة العسكرية” باعتقال مواطن من أهالي حي الأشرفية بمدينة عفرين، دون معرفة التهمة الموجهة إليه.
على صعيد متصل، اعتقل عناصر دورية تابعة لفصيل الجبهة الشامية، في 30 ديسمبر/كانون الأول الفائت، مواطنين اثنين من أهالي قرية ترندة بريف عفرين من الطائفة الإيزيدية، وصادروا أجهزتهم النقالة والبطاقات الشخصية، وتم اقتيادهما إلى مقر أمني، دون معرفة التهمة الموجهة إليهما.

يأتي ذلك في إطار عمليات الاعتقال خارج نطاق القانون التي تنفذها الفصائل المنضوية ضمن ما يسمى “الجيش الوطني” لمواطنين ضمن مناطق نفوذها بريف حلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد