بتهمة “السحر” تنظيم “الدولة الإسلامية” يقطع رأس رجل في تدمر

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم رجلاً بمدينة تدمر في ريف حمص الشرقي والتي يسيطر عليها التنظيم منذ الـ 20 من شهر أيار / مايو من العام الجاري، وذلك بتهمة “السحر” وسط تجمهر عشرات المواطنين بينهم أطفال، حيث قام عنصر من التنظيم يقطع رأس بوساطة سيف.

جدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر اليوم أنه بلغ 1809 مواطناً مدنياً بينهم 76 طفلاً و93 مواطنة عدد الذين أعدمهم تنظيم الدولة الإسلامية رمياً بالرصاص، أو بالنحر أو فصل الرؤوس عن الأجساد أو الرجم أو الرمي من شاهق أو الحرق في محافظات دمشق وريف دمشق ودير الزور والرقة والحسكة وحلب وحمص وحماة، من ضمنهم 3 مجازر نفذها التنظيم في محافظات دير الزور وحلب وحماة، حيث أعدم التنظيم أكثر من 930 مواطناً من العرب السنة من أبناء عشيرة الشعيطات بريف دير الزور الشرقي، و223 مواطناً مدنياً كردياً قتلهم التنظيم بإطلاق نار وبالأسلحة البيضاء في مدينة عين العرب (كوباني) وقرية برخ بوطان بالريف الجنوبي للمدينة، و46 مواطناً مدنياً أعدمهم التنظيم في قرية المبعوجة التي يقطنها مواطنون من الطوائف الاسماعيلية والسنية والعلوية بالريف الشرقي لمدينة سلمية، وذلك حرقاً وذبحاً وبإطلاق النار من قبل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”