بتهمة “العبث بممتلكات مواطنين” الوحدات الكردية تسرح 4 من مقاتليها في الحسكة

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الانسان::علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن عنصرين على الأقل من فرق الهندسة في قوات الأمن الداخلي الكردية “الأسايش” استشهدا جراء إصابتهما في انفجار لغم بهما أثناء محاولتهما تفكيكه في محطة كهرباء مبروكة بريف رأس العين الجنوبي الغربي، كذلك علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة، أن وحدات حماية الشعب الكردي سرَّحت 4 من مقاتليها من الخدمة العسكرية في صفوف الوحدات، وأكدت المصادر أن قيادة الوحدات الكردية أحالت المقاتلين الأربعة إلى “محكمة عسكرية”، وذلك بتهمة “العبث بممتلكات الأهالي في بلدة الهول بريف الحسكة الشرقي”، وجاء في البيان الذي أصدرته الوحدات الكردية ووردت إلى المرصد نسخة منه مايلي:: “”بعد أن ألحق 4 مقاتلون وهم كل من “أ،أ-أ،ه-ج،إ،و-و ه، أ، أضرار بممتلكات الأهالي في بلدة الهول والقرى المحيطة بها تم توقيفهم والتحقيق معهم وبعد انتهاء التحقيقات معهم تم طردهم وتحويلهم إلى المحكمة لمقاضاتهم حسب الأصول”.

 

جدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد نشر أمس ما ورد إليه في نسخة من شريط مصور، لمظاهرة خرج فيها عشرات المواطنين والأطفال والمواطنات في ريف الحسكة، وقالت مصادر متقاطعة لنشطاء المرصد أن المظاهرة في ريف الحسكة الشرقي، وهي تضم أهالي بلدة الهول التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية في منتصف تشرين الثاني / نوفمبر من العام الفائت 2015، عقب هجوم عنيف نفذته على البلدة التي كانت يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث طالبت المتظاهرون بعودة جميع الأهالي إلى البلدة، ونادى المتظاهرون بشعار “الشعب يريد الهول بالتحديد”.