بتهمة انتمائهم لـ”الفيلق الثالث”.. عناصر الأمن العام للهيـ-ـئة يقتحمون مخيما للنازحين وسط عفرين

محافظة حلب: اقتحم مجموعة عناصر  من جهاز الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام، مخيماً قرب دوار كاوا الحداد وسط مدينة عفرين ضمن مناطق “غصن الزيتون “، لمطاردة ثلاث شبان بتهمة انتمائهم إلى الفيلق الثالث المنضوي تحت “الجيش الوطني “، حيث دخلت  قوات جهاز الأمن العام، مدججين بالأسلحة، يستقلون سيارات ودراجات نارية.
وكان  نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفادوا بأن جهاز الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام، شن مساء أمس حملة اعتقالات طالت 9 أشخاص بينهم عناصر من فرقة “الحمزة”، وفرقة السلطان مراد، متهمين بتجارة وترويج المخدرات في مدينة عفرين وبلدة جنديرس بريف حلب الشمالي الغربي.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 24 تشرين الأول الجاري، إلى أن دورية تابعة لجهاز الأمن العام التابعة لهيئة تحرير الشام اعتقلت في 20 تشرين الأول الجاري 4 عناصر سابقين في فصيل “جيش الإسلام”، بالقرب من” شو كافيه” في شارع الفيلات وسط مدينة عفرين، دون معرفة التهم الموجهة إليهم، وجرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة.
وفي 23 تشرين الأول الجاري، اعتقل عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية خلال الأيام القليلة الفائتة مواطنين اثنين، من أبناء ناحية جنديرس أحدهم بتهمة أداء الخدمة الإلزامية في “الإدارة الذاتية” السابقة والآخر بتهمة العمل ضمن الإدارة الذاتية إبان سيطرتها على المنطقة، وذلك بغية تحصيل فدية مالية منهما.