بتهم مختلفة.. الشرطة العسكرية تعتقل مواطنين اثنين في مدينتي الباب وجرابلس شرقي حلب

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية اعتقلت خلال الأيام الفائتة مواطن من مهجري محافظة درعا، بحجة أنه يحمل بطاقة تسوية ومصالحة صادرة عن قوات النظام، وناشد ذوي المواطن الشرطة العسكرية بضرورة إطلاق سراح ابنهم فوراً، كون معظم أهالي درعا اضطروا إلى إجراء مصالحات مع النظام، تفادياً للاعتقال، كما أقدمت دورية تابعة للشرطة العسكرية بتاريخ 16 أيلول الجاري، على اعتقال مواطن من مهجري مدينة الرقة، دون معرفة التهمة الموجهة إليه، مطالبين ذويه بضرورة دفع فدية مالية مقدارها 1500 دولار أمريكي لقاء أطلاق سراحه.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد، في شهر آب الفائت 11 حالة اعتقال تعسفي من قبل الاستخبارات التركية، على خلفية اتهامات تتعلق بحرق العلم التركي خلال التظاهرات التي خرجت ضد تصريحات وزير الخارجية التركية، فيما يخص المصالحة مع النظام السوري، ومنها حالة اعتقال واحدة بتهمة تزوير بطاقات شخصية لصالح القوات الكردية.
– 4 حالات اعتقال من قبل الشرطة المدنية في قرية النعمان بريف الباب بتهم تتعلق بالتحريض على التظاهر ضد تصريحات وزير خارجية تركيا.
– 3 حالات اعتقال من قبل الشرطة العسكرية والجبهة الشامية.
– حالة اختطاف لرجل مسن من مدينة حمص يدعى “يوسف عبدلله الجراح” من قبل مهرب بشري يلقب بأبو حمزة ويرفض الإفراج عنه إلا بفدية مالية قدرها خمسة آلاف دولار ويهدد أهله أن لم يدفعوا تلك المبلغ سيتم قتل الرجل.