بتهم مختلفة.. الفصائل الموالية لتركيا تعتقل 4 مواطنين من أبناء عفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوة أمنية تابعة لـ “فيلق الشام” الموالي لتركيا، اعتقلت ثلاثة مواطنين من أهالي قرية الغزاوية التابعة لناحية شيراوا بتاريخ 23 حزيران الجاري، وذلك بتهمة العمل السابق مع “الإدارة الذاتية” إبان سيطرتها على عفرين، وفي سياق متصل، اعتقلت المخابرات التركية برفقة “الشرطة العسكرية” شخص يعمل مترجم ضمن “الشرطة العسكرية” من قرية قره بابا التابعة لناحية راجو، لأسباب مجهولة، حيث جرى اقتياده إلى مقر الاستخبارات التركية في مركز مدينة عفرين.

وفي 22 حزيران/يونيو، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن عناصر من فصيل لواء السمرقند بقيادة المسؤول الأمني في قرية كنصفرة في ريف ناحية جنديرس، في 18 حزيران، على مواطن عفريني، حيث ضربوه أمام زوجته وأولاده، بسبب منعه للعناصر من اقتلاع الأعمدة الخشبية “المخصصة للكهرباء” بالقرب من منزله،فيما لا يزال المواطن طريح الفراش.
وفي قرية” قربة” والذي تبعد عن ناحية جنديرس 5 كيلو متر واحد، جرف عناصر فصيل أحرار الشرقية، تلة أثرية بالقرب من القرية، حيث استقدموا الجرافات الثقيلة بهدف البحث عن الآثار، بالإضافة إلى اقتلاع عدد من أشجار الزيتون في محيط التلة ولاتزال أعمال تجريف التلة متواصلة منذ أسبوع.