بتهم مختلفة ولتحصيل إتاوة مالية.. الشرطة العسكرية تعتقل مواطنِين بريف عفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية اعتقلوا خلال الأيام القليلة الفائتة مواطنين اثنين، من أبناء ناحية جنديرس أحدهم بتهمة أداء الخدمة الإلزامية في “الإدارة الذاتية” السابقة والآخر بتهمة العمل ضمن الإدارة الذاتية إبان سيطرتها على المنطقة، وذلك بغية تحصيل فدية مالية منهما.
وكان نشطاء المرصد السوري قد أفادوا في 20 أكتوبر، بأن دورية تابعة لجهاز الأمن العام لـ”الهيئة”، أقدموا على اعتقال مواطن من مهجري مدينة جيرود بريف دمشق في 15 أكتوبر، الجاري دون معرفة التهمة الموجهة إليه، حيث جرى نقله إلى محافظة إدلب، بينما لايزال مصيره مجهولاّ.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، فإن دورية تابعة لجهاز الأمن العام التابع لـ”الهيئة “، اعتقلت يوم أمس، ثلاثة عناصر سابقين من فصيل “جيش الإسلام” في حي عفرين الجديدة وسط عفرين، دون معرفة التهم الموجهة إليهم، وجرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة.
بينما لاتزال تشهد منطقة عفرين شمالي غربي حلب هدوء حذر، بعد سيطرة “الهيئة” على المنطقة.
وفي 18 أكتوبر الجاري، اعتقلت دورية من الأمن العام التابع لـ”الهيئة”، مواطنين اثنين من أهالي الغوطة الشرقية في شارع الفيلات وسط مدينة عفرين، دون معرفة التهمة الموجهة إليهما، وجرى اقتيادهما إلى جهة مجهولة.