بتهم وذرائع واهية.. الشرطة العسكرية تعـ ـتـ ـقل 6 مواطنين عفرينين بينهم امرأة في مناطق مختلفة في مدينة عفرين

محافظة حلب: اعتقلت دورية تابعة للشرطة العسكرية بتاريخ 22 كانون الأول الجاري 5 مواطنين من أهالي قرية ميدان أكبس بناحية راجو بريف عفرين شمال غرب حلب، و من بين المعتقلين امرأة، عقب مشاركتهم بواجب العزاء لخيمة عزاء أقيمت على خلفية مقتل أحد أبناء القرية في تركيا يعمل ضمن صفوف “حزب العمال الكردستاني”.
على صعيد متصل، أقدم عناصر حاجز يتبع للشرطة العسكرية على طريق راجو-عفرين على اعتقال مهندس مدني من أبناء قرية علمدار التابعة لناحية راجو بريف عفرين، بتهمة العمل لدى مؤسسات “الادارة الذاتية” إبان سيطرتها على مدينة عفرين، وذلك بغية تحصيل فدية مالية منه.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، بأن عناصر فصيل فرقة “السلطان سليمان شاه” “العمشاة” الموالي لتركيا، أقدموا على اعتقال 5 مواطنين من المكون الكردي في قريتين بريف عفرين ضمن منطقة “غصن الزيتون”، شمال شرقي حلب.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المواطنين الذين تم اعتقالهم، ينحدرون من قريتي كاخرة وحسية التابعتين لناحية معبطلي بريف عفرين، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” سابقاً والخروج في نوبات الحراسة في القرى إبان سيطرة الأخيرة، حيث تم اقتيادهم إلى جهة مجهولة، دون معرفة مصيرهم، بعد طلب فدية مالية من ذويهم قدرها 200 دولار أمريكي لإطلاق سراحهم.