بتوقيع فصائل “الجيش الوطني” الموالي لأنقرة.. عمليات بيع عقارات العفرينيين المهجرين قسرًا بفعل عملية “غصن الزيتون” تتواصل في عفرين

 

تستمر الفصائل الموالية لتركيا بارتكاب الانتهاكات الجسيمة بحق المدنيين العفرينيين من خلال التعدي والسيطرة على ممتلكاتهم بطرق وأساليب مختلفة، بالإضافة إلى الاتجار بها عبر عمليات بيع غير قانونية تجري في منطقة “غصن الزيتون” دون وجود أي رادع، وفي سياق ذلك، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عنصر من فصيل “جيش الإسلام” قام ببيع منزل في حي الأشرفية عائد ملكيته إلى مواطن من أهالي ناحية شران بمبلغ 950 دولار أمريكي إلى نازح آخر من أبناء الغوطة الشرقية، كما أقدم عنصر من فصيل “الجبهة الشامية” على بيع منزل في حي الأشرفية بمدينة عفرين إلى نازح من أبناء حي النيرب بحلب بمبلغ 1400 دولار أمريكي، كما أقدم المدعوا “أبو تراب” متزعم مجموعة مسلحة في”الجبهة الشامية” على بيع ثلاثة منازل بحي الاشرفية بعفرين كل منزل بمبلغ 1000 دولار أمريكي عائدة ملكيتهم لأهالي عفرين المهجرين قسرًا بفعل عملية “غصن الزيتون”
وبتاريخ 2 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أقدم عنصر من فصيل “السلطان مراد” على بيع منزل في حي الزيدية بعفرين بمبلغ 950 دولار أمريكي إلى نازح من محافظة حماة، تعود ملكيته لمواطن من أهالي قرية إفرازية في ناحية معبطلي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد