بجهود شخصيات من الفصائل المحلية بالسويداء.. السلطات الأمـ ـنـ ـيـ ـة تفرج عن مواطن وابنه بعد 3 أيام من اعـ ـتـ ـقـ ـالـ ـهـ ـمـ ـا

محافظة السويداء: أفرجت السلطات الأمنية عن مواطن وابنه وهما من أهالي قرية الهويا في ريف السويداء، بعد ثلاثة أيام على اعتقالهما في ريف دمشق، بوساطة شخصيات وحركة رجال الكرامة في جبل العرب.
ووفقا للمصادر، فإن المواطنان دخلا طريقا فرعيا قرب موقع عسكري بعد مغادرتهما بلدة حران العواميد، وانفجر لغم بالسيارة، دون أن يصابا بأذى، في حين طوقت المكان دورية من المخابرات الجوية واعتقلتهما.
ويأتي ذلك، تزامنا مع الاحتجاجات الشعبية والأوضاع التي تمر بها السويداء، في محاولة من النظام السوري امتصاص نقمة المواطنين.
وأشار المرصد السوري، أن  مجهولين أقدموا على كتابة عبارات على جدران بعض الشوارع في مدينة السويداء ضد النظام، وتضمنت الإعلان عن التضامن مع مطالب أهالي درعا، حول الإفراج الفوري عن المعتقلين، وطرد المليشيات الإيرانية من الأراضي السورية، وتنفيذ القرار الأممي 2254.
وتضمنت عبارات “السويداء مع قرار 2254″ و”من السويداء تحيا درعا” و “يسقط بشار” و”يسقط اسكوبار الكبتاجون”.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد، عبارات مناوئة للنظام وأركانه، خطها أشخاص في مدينة السويداء، على جدار مدرسة أحمد قاسم جمعة في المدينة، وكتبوا “يسقط كلب الكبتاكون”.
وأكدت مجموعة من أبناء السويداء، على استمرار المطالبة بالحرية، ومناهضة النظام وبشار الأسد.