بجولة قصف جديدة من الطائرات المسيرة.. مـ ـقـ ـتـ ـل قيادي في الـ ـمـ ـيـلـ ـيـ ـشـ ـيـ ـات الإيرانية ومرافقيه.. وارتفاع عدد قـ ـتـ ـلـ ـى الـ ـمـ ـيـ ـلـ ـيـ ـشـ ـيـ ـات إلى 10 من جنسيات غير سورية

69

محافظة دير الزور: قتل قيادي في الميليشيات الإيرانية واثنين من مرافقيه من جنسيات غير سورية، صباح اليوم، نتيجة تجدد الاستهداف الجوي من الطائرات المسيرة، حيث جرى استهداف سيارته (بيك آب دفع رباعي)، أثناء تفقده موقع الاستهداف ليلة أمس في ساحة الأسطورة في بلدة الهري بريف مدينة البوكمال.
ليرتفع عدد قتلى الميليشيات الايرانية إلى 10 بينهم قيادي جميعهم من جنسيات غير سورية، خلال جولتين من الاستهدافات، بدأت ليلة أمس الأحد 29 كانون الثاني.
وكان المرصد السوري قد وثق، مقتل 7 من سائقي الشاحنات ومرافقيهم وهم من جنسيات غير سورية، نتيجة استهداف من طائرات مجهولة قافلة للميليشيات الإيرانية “شاحنات تبريد”، ليلة أمس في منطقة الهري بالبوكمال.
وأشار المرصد السوري، أمس، إلى أن طائرات مجهولة استهدفت، شاحنات تبريد في قرية الهري بريف البوكمال شرقي دير الزور، مما أدى إلى تدميرها ومقتل وإصابة من بداخلها.
ووفقا للمصادر فإن 6  شاحنات تبريد دخلت المنطقة قادمة من العراق، حيث جرى استهدافها، فيما هرعت سيارات الإسعاف لنقل الجرحى.
وأشار المرصد السوري، في 27 كانون الثاني، إلى أن سيارات تابعة لـ”حزب الله” دخلت إلى الأراضي السورية عبر الحدود السورية – العراقية قرب مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي.
ووفقاً للمصادر، فإن أحد حجاج الحزب العسكريين كان على رأس مجموعة من السيارات التي تقل عدد كبير من مرافقيه، ودخلت باتجاه الأراضي السورية.
وعادت البرادات المخصصة لنقل الخضار من مدينة الميادين باتجاه العراق بعد أن أفرغت حمولتها من قواعد الصواريخ.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، 26 كانون الثاني، إلى وصول شاحنات تبريد إلى المربع الأمني في الميادين بريف دير الزور الشرقي ضمن منطقة غرب الفرات، يوم الثلاثاء 24 كانون الثاني، وتم تفريغها في مستودعات تابعة لميليشيا فاطميون الأفغانية في المنطقة هناك.
ووفقا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن دخول الشاحنات والذي يبلغ عددها 4، تزامن مع استنفار كبير للميليشيات، وأفرغت الشاحنات حمولتها في مستودعات الأفغان في مدينة الميادين.
ورجحت مصادر المرصد السوري، وصول منظومات وأسلحة متطورة إلى الميليشيات الإيرانية.