بحادثتين منفصلتين.. اغتيال تاجر مخدرات وعنصر بقوات النظام في محافظة درعا جنوبي سوريا

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بوقوع حادثتي اغتيال جديدتين في محافظة درعا، الأولى راح ضحيتها تاجر مخدرات والثانية عنصر في قوات النظام، ففي الحادثة الأولى، قتل شاب برصاص مسلحين مجهولين في منطقة العالية غرب مدينة جاسم شمالي درعا، يعمل في تجارة وترويج المخدرات، أما الحادثة الثانية، قتل عنصر بقوات النظام ينحدر من قرية الركابية في الغوطة الشرقية، إثر استهدافه بعبوة ناسفة زرعها مجهولون بالقرب من تل السمن العسكري بريف درعا الغربي.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 292 استهدافا جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 250 شخص، هم: 124 من المدنيين بينهم سيدتين و5 أطفال، و103 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و12 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.