بحادثتين منفصلتين..تصفية تاجري مخدرات وضابط صف بقوات النظام في ريف درعا

152

محافظة درعا: أعدمت مجموعة مسلحة مجهولة، مواطنين في ريف درعا، بعد اختطافهما، وعثر على جثتيهما عند دوار بلدة أم المياذن شرقي درعا.
ووفقا للمصادر فإن القتيلين يتهمان بالعمل مع “التنظيم” وتجارة وتهريب المخدرات إلى الأردن، وتنفيذ عمليات اغتيال في درعا البلد والريف الشرقي لدرعا.
وفي حادثة أخرى، أعدم مجهولون بالرصاص، ضابط صف برتبة مساعد أول، وعثر على جثته في مدينة داعل بريف درعا الأوسط.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 164حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 203 شخصا، هم:

– 58 من المدنيين بينهم 5 سيدات و17 طفل.

–56 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها.

– 11 من المتهمين بترويج المخدرات.

– 5 من اللواء الثامن الموالي لروسيا.

– 14 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي.

– 50 من الفصائل المحلية المسلحة.

– 1 عقيد منشق عن قوات النظام.

– 5 من المتعاونين مع حزب الله اللبناني.

– 1 مجهول الهوية.