بحادثتين منفصلتين.. مقتل شاب بداعي “الثأر” في ريف الحسكة والعثور على شاب مقتولًا بعد اختطافه بريف دير الزور

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن شاب من أبناء بلدة معبدة /كركي لكي الواقعة في ريف الحسكة الشمالي الشرقي، قتل على يد عائلة أحد أقاربه بعد مقتل ابنهم في وقت سابق خلال محاولته الدخول إلى تركيا عبر مهربين من منطقة رأس العين/سري كانيه
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن الشاب الذي قتل اليوم في بلدة معبدة، جرى قتله بداعي “الثأر” من قِبل أقاربه، بعد اتهامه بوصل ابنهم مع أحد المهربين في منطقة رأس العين، قبل أن يقتل على يد “الجندرما” التركية خلال محاولته اجتياز الحدود
وفي سياق آخر، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أهالي عثروا على شاب مقتولًا بعد فقدانه منذ 15 يوماً في ناحية أبو خشب غرب ديرالزور وينحدر الشاب من ريف الحسكة، ومن خلال لباسه وجواله الشخصي تم التعرف عليه من قبل ذويه.