بحثاً عن اللقى الأثرية.. فصائل “الجيش الوطني” تواصل أعمال الحفر والتنقيب في موقعين أثريين  بعفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن فصائل “الجيش الوطني” لا تزال تواصل عمليات الحفر والتنقيب عن الآثار في تلة بير الأثري، ويقع التل جنوب قرية شيركان في ناحية المعبطلي، حيث تعرض التل لأعمال التخريب بالآليات الثقيلة، طالت معظم سفح التل ومحيطها بحثاً عن الكنوز المدفونة.
كما تعرض تل جويق الأثري لحفريات تخريبية بالآليات الثقيلة وتدمير الطبقات الأثرية بالإضافة إلى اقتلاع العشرات من أشجار الزيتون المعمرة، حيث تقدر المساحة هذه الحفريات حوالي (7000) متر مربع على الأكروبول وامتدادها إلى محيط التل المرتفع.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، في20آذار، بأن الفصائل الموالية لتركيا لا تزال تواصل عمليات الحفر وتجريف وتخريب تل ترندة الأثري منذ 4 سنوات، أي منذ وصولها إلى منطقة عفرين.
ويقع التل الأثري بالقرب من نهر عفرين جنوب شرق مدينة عفرين، وهو من التلال المسجلة على قيد مديرية الآثار السورية.
وتعرض التل الأثري لتدمير ممنهج بواسطة الجرافات و الآليات الثقيلة، أمام أنظار القوات التركية المتواجدة بالقرب من التلة.
وطالت عمليات التخريب سفح التل وتدمير الطبقات الأثرية تباعاً، بحثاً عن الكنوز واللقى الأثرية المدفونة.
ويأتي ذلك، استمراراً لمسلسل الانتهاكات من قبل الفصائل المسلحة في منطقة ” غصن الزيتون في عفرين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد