بحثاً عن مطلوبين لـ”الخدمة الإلزامية”.. حملة أمـ ـنـ ـيـ ـة مكثفة لقوات النظام في دير الزور

تشهد معظم المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميليشيات الموالية لها ولإيران بشكل متكرر تنفيذ حملات أمنية للبحث عن مطلوبين لأداء “الخدمة الإلزامية” والاحتياطية في صفوف قوات النظام، حيث تعمد دوريات عسكرية تابعة للأجهزة الأمنية لنصب الحواجز المؤقتة وتفتيش المارة والتدقيق على البطاقات الشخصية والأوراق الثبوتية بهدف سوق المطلوبين.
وتزداد هذه الحملات بشكل أوسع ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية في دير الزور، حيث تتكرر الحملات والاعتقالات التي طالت عشران الشبان والرجال خلال الفترة السابقة.
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم انتشار العديد من الدوريات العسكرية التابعة لما يعرف باسم “حفظ النظام” في شوارع حي الجورة في مدينة دير الزور.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عناصر الدوريات عمدوا إلى إيقاف المواطنين عبر الحواجز المؤقتة وتفتيشهم بدقة والتدقيق بشكل كبير على البطاقات الشخصية للبحث عن مطلوبين لأداء “الخدمة الإلزامية”.
وتسعى قوات النظام لتعويض النقص في أعدادها بسبب مقتل الكثير منها لاسيما خلال العمليات التي تشنها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” خصوصاً ضمن مناق متفرقة من البادية السورية أثناء عمليات التمشيط بحثاً عن خلايا “التنظيم”، وذلك عن طريق سوق المطلوبين لـ”الخدمة الإلزامية”.