بحثاً عن مطلوبين للخدمة الإلزامية.. الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام تنشر حواجزها و تكثف دورياتها على مداخل مدينة دير الزور

محافظة دير الزور: شهدت مداخل مدينة دير الزور، صباح اليوم، استنفاراً امنياً و انتشاراً للحواجز و الدوريات تابعة للأفرع الأمنية والشرطة العسكرية في قوات النظام، وذلك بحثاً عن مطلوبين و متخلفين عن الخدمة العسكرية.
وفي 29 أكتوبر تشرين الأول الفائت، رصد نشطاء المرصد السوري، استنفارا أمنيا، في مدينة دير الزور، حيث نشرت حواجز أمنية ودققت على البطاقات الشخصية للمدنيين، بالقرب من دوار الدلة بمدينة دير الزور، بهدف سوق الشبان للتجنيد الإجباري.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 15 تشرين الأول الجاري، بأن قوات النظام والميليشيات المساندة لها المتواجدة على حاجزي قرية الشميطية وقرية عياش بريف دير الزور الغربي، دققت على البطاقات الشخصية للمدنيين، بهدف سوق الشبان “للخدمة الإلزامية” وسط استنفار أمني مشدد.