بحثاً عن مـ ـطـ ـلـ ـوبـ ـيـ ـن للسوق لـ”الدفاع الذاتي”.. الشرطة العسكرية التابعة لقسد تكثف حواجزها بريف دير الزور الشرقي

محافظة دير الزور: كثفت الشرطة العسكرية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية اليوم من حواجزها على جسر مدينة البصيرة وقناة الري في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، بالتزامن مع إنطلاق حملة بحثاً عن مطلوبين لسوقهم لأداء ما يعرف بـ”الدفاع الذاتي”، في صفوف قوات سوريا الديمقراطية.
ويشمل السوق لـ”الدفاع الذاتي” كل الشبان ممن تتراوح تواريخ مواليدهم بين عامي 1998 و 2004، وكانت “الإدارة الذاتية” قد ألغت في وقت سابق “الدفاع الذاتي” عن المواليد بين 1991 حتى 1997، وذلك استجابة لمظاهرات شعبية خرجت بشكل متكرر.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 19 تشرين الأول من العام الفائت، إلى إصدار مكتب الدفاع الذاتي في شمال شرق سوريا تعميماً، بالتزامن مع الذكرى السنوية الخامسة لتحرير مدينة الرقة من تنظيم “الدولة الإسلامية “، ينص على: العفو عن جميع المقاتلين الفارين من واجب الدفاع الذاتي بعد تسوية أوضاعهم على أن لايكونوا متورطين بأعمال إرهابية أو جنائية.