بحثا عن خلايا “التنظيم”.. المجموعات المحلية الموالية للنظام تداهم مواقعاً في ريف درعا الشمالي

1٬339

محافظة درعا: تشهد مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، انتشار أمنيا واسعا، على خلفية قيام عناصر من المجموعات المحلية المسلحة الموالية لقوات النظام، بحملة مداهمات واسعة في مواقع عدة، بحثاً عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن العناصر قامت بتفتيش المزارع الواقعة على أطراف المدينة، بينما لا تزال عملية البحث مستمرة، دون معلومات عن اعتقال أي شخص حتى الآن.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد بتاريخ 28 كانون الثاني الفائت، مقتل 11 بينهم قيادي بارز من المتهمين بتبعيتهم لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في الاشتباكات العنيفة التي دارت بين الفصائل المحلية من جهة، ومجموعة متهمة بتبعيتها للتنظيم” من جهة أخرى، في مدينة نوى بريف درعا الغربي التي تبعد نحو 10 كيلومتر عن الحدود مع الجولان السوري المحتل.

ويشار إلى أن القيادي الذي قتل في الاشتباك، كان يشغل منصب “أمير” لدى تنظيم “الدولة الإسلامية”، وينحدر من بلدة الشجرة بريف درعا الغربي، وعمل سابقاً في منطقة حوض اليرموك ضمن صفوف “التنظيم” في عام 2018، وأيضا شغل منصب والي حوران لدى “التنظيم”، ويعود له الدور في تعزيز الروابط بين خلايا “التنظيم في جنوب سوريا.