بحثًا عن أسلحة مدفونة.. أجهزة النظام الأمنية تداهم منطقة بريف درعا الشرقي

أفادت مصادر المرصد السوري، بأن الأجهزة التابعة للنظام متمثلة بـ “شعبة الاستخبارات العسكرية” داهمت بعض المنازل المهجورة في بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي، بحثًا عن أسلحة مدفونة، دون ورود معلومات إذا ما تمكنت من العثور على أسلحة, في حين دوريات النظام إلى التجول في البلدة.

وفي 29 أبريل/نيسان المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن قوات النظام نفذت حملة دهم واعتقالات في مدينة نوى غربي درعا، وسط انتشار أمني وإطلاق نار وسط المدينة.
واعتقلت قوات النظام عدد من المواطنين، واقتادتهم إلى المراكز الأمنية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد